الصحة

التسنين عند الأطفال

التسنين عند الأطفال

معلومات عن الأسنان

إن الأسنان هي أحد الأجزاء الصلبة في الفم، وتقع في الفك العلوي والسفلي ونستخدمها لمضغ وتحطيم الطعام

ويتكون السن من ميناء ويحيط به تاج السن.

إن العدد الكلي للأسنان والتي تتكون من أسنان وأنياب وأضراس 32 سن للإنسان البالغ .

وتقسم إلى:

4 قواطع علوية و4 قواطع سفلية ونابين في الفك العلوي ونابين في الفك السفلي بالإضافة إلى 4 أضراس بسيطة في كل فك تليها في كل فك 6 طواحن رئيسية مع ضروس عقل والتي تظهر عند البعض.

تدعى مرحلة نمو الأسنان عند الأطفال بالتسنين.

ما هي مرحلة نمو الأسنان (التسنين)؟

التسنين هي مرحلة طبيعية يمر بها الطفل الرضيع حيث أن الأسنان تبدأ بالظهور وتسمى الأسنان اللبنية ويبدأ تكوين هذه الأسنان في مرحلة مبكرة من حياة الجنين في الشهر السادس من الحمل

حيث يبدأ عندها ترسيب الكالسيوم لتكوينها، أما المينا والعاج فيبدأ من الشهر الرابع للحمل ويستمر النمو والتكلس لمراحل متفاوتة بعد الولادة.

متى تظهر الأسنان؟

يبدأ ظهورها بالعادة في الشهر السادس من نمو الطفل لكن يمكن أن تظهر في وقت أبكر أو متاخر أي بين الشهر الثالث أو الثاني عشر والأسنان التي تظهر

أولاً هي الأسنان الأمامية وخاصة في السنة الأولى أما الأضراس الأمامية والخلفية فلا تظهر حتى السنة الثانية والثالثة من حياة الطفل.

عند إتمام الطفل للسنة الثالثة فإن الأسنان تكتمل بالظهور.

إن تأخير ظهور الأسنان قد يعود لعوامل وراثية مختلفة لذا لا داعي للقلق في حال تأخر ظهور السن الأول حتى بداية السنة الثانية من حياة الطفل

ولكن ليطمئن الأهل بشكل أكثر يمكنهم زيارة طبيب الأطفال أو طبيب الأسنان.

ماذا يحدث للطفل عند بداية ظهور الأسنان (التسنين)؟

هناك عدة عوارض تظهر على الطفل قبل يومين أو حتى خمس أيام من بداية ظهور السن وتختفي هذه الأعراض عند ظهوره.

ويمكن تلخيص هذه الأعراض بالتالي:

عض الطفل لأصابع يده أو رجله أو أي شيء قريب منه (مثل يد الأم أو الأب أو زجاجة الرضاعة أو اللعبة) يرافق ذلك فقدان في الشهية أو تفضيله نوع محدد من الطعام.

يجب على الأهل إظهار مرونة في التعامل مع الطفل والانتباه إلى عدم الإخلال بنظامه الغذائي بصورة كبيرة.

بالإضافة إلى الأعراض السابقة يحدث اضطراب في النوم والبكاء الشديد في الليل ويمكن إضافة سيلان اللعاب إلى الأعراض أيضاً.

يعاني الطفل خلال مرحلة ظهور الأسنان لفترة طويلة يحدث خلالها مجموعة من الاضطرابات منها الإسهال والتقيء وارتفاع درجة الحرارة ولكن يجب الانتباه إلى أن هذه الأعراض ليست مترافقة حصراً مع ظهور الأسنان بل من الممكن أن تكون أعراض أمراض أخرى.

لذا في حال الشك من الأهل يجب استشارة طبيب مختص للتأكد من الحالة.

يجب على الأهل الانتباه إلى أن ظهور الأسنان يضعف من مناعة الطفل ويصبح أكثر عرضة للمرض

فيمكن حدوث اضطراب في حركية الأمعاء ويمكن أن يشعر الطفل بالمغص.

ماذا يجب أن نفعل لتخفيف آلام بروزها لدى الطفل؟

استخدام العضاضة ويفضل أن تكون صلبة مصنوعة من مادة السيلكون، وهي أفضل من العضاضة التي تحوي سوائل والتي من الممكن أن تشكل وسطاً جيداً لنمو البكتيريا.

استخدام قطعة من الثلج الملفوف بقطعة شاش ووضعه على لثة الطفل لأنه من المعروف أن الثلج يعتبر مخدر موضعي.

استخدام جل موضعي والذي يحوي على مخدر موضعي ومطهر يعملان معاً لتخفيف الألم والحماية من الالتهابات. إن مفعول المخدر يتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة ولكن يجب الانتباه لعدم استخدام الجل لأكثر من 6 مرات في اليوم الواحد.

من الأشياء المهمة التي يجب الانتباه لها هي عدم استخدام جل يحوي على مادة اليدوكايين وذلك لما يسببه من اضرابات في نسبة الهيموغلوبين في الدم مما يؤثر على وظيفته.

وظيفة الهيمو غلوبين نقل الأوكسجين إلى أنحاء الجسم وأي اضطراب في نسبته في الدم يؤدي إلى مشاكل كبير في الصحة وقد تنته بالوفاة وخاصة للأطفال دون السنتين.

لذا من الأفضل مراجعة طبيب مختص لوصف جل مناسب.

يجب الانتباه أيضاً إلى أنه لا يجب وضع الجل قبل الرضاعة مباشرة

لانه من الممكن أن يخدر لسان الطفل مما يعيق عملية المص ويمكن أن يخدر محيط الحلمة فتصعب الرضاعة أيضاً.

استخدام البراسيتامول بجرعات 10 إلى 15 ملغ\كغ على ألا يتجاوز 65 ملغ\كغ\باليوم

وفي حال تفضيل الأبوين للمواد الطبيعية فإن البابونج يساعد على تخفيف الألم والتوتر أيضاً.

لا يجب استخدام الأسبرين للطفل لأنه قد يسبب اعتلال دماغي وله تأثير خطير على الكبد.

في النهاية يجب على الأم محاولة الاستمرار بالرضاعة الطبيعية لما لها من فوائد طبية وتؤمن الراحة والطمأنينة للطفل.

إن مرحلة ظهور الأسنان أو التسنين مرحلة طويلة نسبياً لا تتوقف تأثيرها على الطفل وحده

بل يمكن أن تؤثر على الأبوين أيضاً لذا يجب التحلي بالصبر.

عند اكتمال ظهور الأسنان تبدأ مرحلة جديدة وهي العناية بالأسنان للطفل وحمايتها من التسوس

ففي المرحلة الأولى لظهور الأسنان يجب على الطفل تنظيف أسنانه مرتين في اليوم.

اقرأ أيضاً: التبول في الفراش

أضف تعليق