اخصائي اطفال

علاج العناد عند الأطفال

سنتحدث في مقالنا عن علاج العناد عند الأطفال الذي تعاني منه العديد من العائلات حيث أن طابع العناد عند الأطفال من الأشياء التي يكتسبها خلال مراحل النمو الأولى، ولا يولد الطفل مكتسبًا هذا الطابع كما أنه يعتبر من أكثر السلوكيات الشائعة لدى العديد من الأطفال ولكن لا يقبل الوالدين هذا السلوك العدواني من الطفل مما يجعلهم يبحثون عن طرق مختلفة تساعدهم في علاج العناد عند الأطفال في وقت قصير.

أنواع العناد عند الأطفال

يجب التعرف على أنواع العناد التي يمكن أن تصيب الأطفال حتى تتمكن من علاج هؤلاء الأطفال بالطريقة الصحيحة أو معرفة إن كانت حالة الطفل تحتاج لاستشارة المعالج النفسي فتسرع في التوجه إليه والسيطرة على سلوك الطفل غير اللائق في وقت مبكر، لذلك فإن أنواع العناد هي:

  • العناد المرضي: نوع استثنائي يكون مصاحبًا في الغالب للمرض النفسي والعصبي الذي يمكن أن يصيب الأطفال في عمر مبكر، ويتم علاج العناد عند الأطفال في هذه الحالة باستشارة المتخصصين والاستشاريين النفسيين.
  • العناد العرضي: يصيب الأطفال بصورة عرضية، ويكون غير دائم، حيث يمكن أن يحدث نتيجة حدوث مواقف معينة، لا يجد الطفل رد فعل مناسب غير العناد، أو ممكن أن يكون نتيجة لتقلب المزاج أو الاضطراب النفسي المؤقت الذي ينتهي بمجرد انتهاء الموقف.
  • العناد المتكرر: ينتشر هذا النوع عند الكثير من الأطفال، ويكون غير مقبول عند أغلب الأسر فقد يشكل عائق تربوي واجتماعي للأبوين، ويحدث ذلك نتيجة لرفض الأبوين للكثير من طلبات الأطفال ومنعهم من فعل سلوكيات عديدة مما جعل صفة العناد تظهر بصورة أكبر عند هؤلاء الأطفال.

أسباب العناد عند الأطفال

لا يظهر طابع العناد عند الطفل في جميع المواقف التي يتجاوب معها في حياته، لكن يظهر طابع العناد بناءً على عدة أسباب هي التي تثير غضب الطفل ومنها:

  • معاقبة الطفل بقسوة شديدة وباستمرار.
  • انعدام وجود الحنان والدفء الذي يحتاج إليه الطفل داخل الأسرة.
  • معاملة الطفل بسلبية شديدة وإعطاء الأوامر له بنبرة صوت حادة.
  • المقارنة السلبية بين الطفل وإخوته أو أصدقائه وتفضيلهم عليه دائمًا.
  • الغفلة والسهو عن متابعة سلوك الطفل وعدم الاهتمام به نفسيًا.
  • الضغط والمشاكل الأسرية والسلوكيات التي يلاحظها تحدث بين الوالدين أثناء الخلافات ويتعلمها وتؤثر على نفسيته.
  • تأثير محتوى وسائل الإعلام والأفلام وانتشار السلوكيات العدوانية والعنيفة والتي لا تراعي إدراك الأطفال لهذا المحتوي الغير أدمي.
  • زيادة دلال الطفل أكثر من اللازم واستجابة الوالدين لجميع أوامره، مما يجعله يستعمل العناد للضغط عليهم وحصوله على متطلباته.
  • انعدام الاهتمام بالجانب التربوي داخل المدارس، والمعاملة السيئة التي يتلقاها الطفل من المعلمين أو تنمر زملاؤه عليه.

طرق علاج العناد عند الأطفال

تساعد هذه الطرق علاج العناد عند الأطفال بشكل سريع وتساعد الوالدين في التحكم على ردود أفعال الأطفال ومنعهم من استخدام العناد كأسلوب للتعامل بشكل مستمر ومنها:

  • يجب على الوالدين التظاهر بعدم الانزعاج والهدوء ومحاولة إلهاء أنفسهم عما يصدر من سلوك أو انفعالات من الطفل.
  • لابد من العلم بأن الطفل في هذه الحالة يحتاج للدعم واستخدام الكلمات الرقيقة واللطيفة وإظهار الحب له وليس الغضب.
  • الاحتفاظ بأسراره ومشاكله وعدم إفشائها أمام إخوته أو أقاربه أو زملائه.
  • عدم شعور الوالدين بأن أبناءهم فقط الذين لديهم صفة العناد.
    لأن هذه الأفكار تزيد من توترهم وغضبهم ويظهر ذلك في صورة عنف وتوبيخ على أطفالهم.
  • عدم التحيز والتفرقة بين الأطفال في المعاملة.
  • استخدام طريقة الثواب على الأفعال الجيدة والعقاب على الأفعال غير اللائقة دائمًا وباستمرار فهذه الطريقة من أفضل وأساليب علاج العناد عند الأطفال على الإطلاق.
  • عدم التركيز على الأفعال الخطأ التي يقوم بها الطفل وتجاهلها، لان التركيز عليها يعززها عند الطفل.
  • تعامل الوالدين بثقة مع المشاكل التي يقوم بها الطفل العنيد.
  • يجب على الوالدين العلم بأن العناد الذي يظهر في سلوكيات الطفل ينبع من امتلاك الطفل شخصية قوية.

أضف تعليق