الصحة

الكافيين ” Coffeine “

الكافيين هو مادة صلبة الملمس بيضاء اللون مرة الطعم عديمة الرائحة، كما ينحل بالماء والكحول ويبدو على شكل بلورات تشبه الإبر ،في البداية يتم استخراجه من النبات المصدر ولكن بعد ذلك يتم تخفيفه إلى شكله الأكثر نقاوة إذ يشكل مسحوق أبيض اللون، هذا المسحوق شديد المرارة لذلك الكثير من المشروبات التي تحتوي الكافيين تحتوي أيضا الكثير من السكريات أو المواد المحلية وغيرها..

الكافيين من الناحية الكيميائية C8H10N4O2

كان قد استخرج لأول مرة من النباتات بشكله النقي في عام ١٨٢٠، أما الآن فيمكن صناعته في المخابر الكيميائية

من الناحية الطبية

الكافيين يستخدم كمنبه للقلب والجهاز العصبي في اضطرابات أخرى، وهو موجود في العديد من المستحضرات المسكنة للألم كمستحضرالبروكسيمول والسيتاكودين والسيتامول أيضا.

إن التأثيرات المنبهة للكافيين تتم عن طريق تفاعلات في الجهاز العصبي المركزي، وعلى الأغلب تظهر تلك التأثيرات بعد تناوله بفترة وجيزة، كازدياد معدل ضربات القلب وتوسع الأوعية الدموية، أيضا من تأثيراته تقلب في المزاج والأرق وإدرار البول والتجفاف، أما عن بقاء هذه التأثيرات فيمكن أن تبقى لمدة لا تتجاوز الساعة ونصف الساعة.

وهنا إشارة إلى أن الكافيين مادة منبهة وهذا لا يخفى على أحد لكن أحد تأثيراته عند البعض هو الخمول والوهن لساعات قليلة بعد تناوله وهذا مالا يعلمه الجميع.

كما إن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من المشروبات التي تحوي كافيين يتوجب عليهم زيادة كمية الماء والعصائر،لهذا ينصح الأطباء الأشخاص الذين يفرطون في تناول المشروبات الغنية بالكافيين بأن يقللوا منها وأن يراقبوا كميتها ولاسيما في أثناء الطقس الحار وكذلك أثناء السفر، لأنه على الأغلب تأثيراته في مثل هذا الطقس تكون أكثر ضررا من نفعها. كما أن الجرعة المميتة منه حوالي ١٠غرام.

مصادر الكافيين

هو مادة توجد في الكثير من النباتات، والأكثر شيوعا هي القهوة والشاي والكاكاو والمتة.

إلا أن الكاكاو يحتوي أقل نسبة من غيره، لكن كل مصدر من هذه المصادر تختلف نسبة الكافيين فيه وذلك تبعا لعدة عوامل أبرزها الماركة وبلد المنشأ وطريقة التحضير.

كما أن الشاي الأخضر يحتوي نسبة أقل من الشاي الأسود حيث يحتوي الشاي الأخضر ٢٥مليغرام لكل١٧٠ غرام.
أما الشاي الأسود يمكن أن يصل إلى ٧٥ مليغرام لكل ١٧٠غرام.

كيف يتم صنعه؟

هناك طرق عديدة يتم صنع الكافيين فيها ولكن أبرزها ما يلي:

تؤخذ البذور من النبات المصدر، حيث يتم فصل جزيئات الطعم وجزيئات الكافيين عن البذور.
ثم يوضع وسيط عن طريق آلية خاصة من طرق الفصل الكيميائي الاستخلاص.
والذي بدوره ينزع جزيئات الكافيين عن البذور، فيما بعد يتم نقع البذور مع جزيئات الطعم لتعود إلى البذور من جديد.

إن الطريقة التي يتم نزع الكافيين فيها من النبات لها تأثير كبير على مذاق القهوة.

عندما تريد شراء قهوة من بعض المتاجر سوف تظهر لك لوحة عليها:

“كاف” والتي تعني أن القهوة تحوي نسبة كافيين من ٩٥ إلى ٩٩%

“نصف كاف ” والتي تعني أن القهوة تحوي ٥٠%كافيين

“بدون كافيين ” والتي تعني أن القهوة تحوي على ٣%من الكافيين.

أضف تعليق