الأنبياء

نوح عليه السلام

كان يوجد في زمن ما قبل قوم نوح رجال صالحين من آباء نوح عليه السلام وكانوا 5 رجال، عاشوا فترة من الزمن ثمّ ماتوا، فصنع الناس من بعدهم تماثيل بأشكالهم ووضعوها للذكرى وللتبرك بهؤلاء الصالحين وكانت أسماؤهم :(ود-وسواع-ويغوث-ويعوق-ونسراً)، وجيلاً بعد جيل بدأ الناس يقدسوا تلك التماثيل وزيّن لهم إبليس عبادة تلك الأصنام الى أن أصبحوا يسجدوا لها ويعبدوها من دون الله عز وجل غافلين أنها تماثيل مصنوعة من حجارة لا تملك لهم ضراً ولا نفعاً ولا موتاً ولا حياةً ولا نشوراً.

نوح في قومه

شبّ نوح في قومه كما شبّ غيره من الشباب ورأى الضلال الذي عليه القوم ولم يقتنع أنّ هذه الاصنام التي يعبدها قومه الهةً حقاً، أو أنّها قادرة على نفع النّاس او ضرّهم، والناس هم الذين يصنعونها بأيديهم.

وراح يقلب بصره في السماء ويطلب الهداية وانجابت عن قلبه الغشاوة وغمره نور وجاءته البيّنة، وحياً من الله، يُصَبُّ في قلبه العقيدة الحق وهي أنّ خالق هذا الكون هو الإله الواحد الذي لا إله الّا هو واحدٌ أحدٌ لا شريك له.

بعثة نوح عليه السلام

واختلفوا في سن نوح عليه السلام يوم بعثه، فقيل ابن الخمسين سنة وقيل ايضا ابن 350 سنة وقيل ابن 480 سنة.

ودعا نوح قومه الى عبادة الله وحده وحذرهم من مغبة العصيان وآمن به نفر قليل من الضعفاء والفقراء ورقيقي الحال، وكذّبه كبراء القوم ووجهائهم بالطبع حرصاً على مكانتهم وثراءهم

وظل نوحٌ يدعو قومه 950 سنة وما ازدادوا بذلك إلّا عناداً واستكباراً على دعوته.

صنع السفينة

بعد ان لبس نوح عليه السلام في قومه مئات السنين يدعوهم فلم يؤمن به إلّا نفر قليل،

وضاقوا به وطلبوا منه ان يأتيهم بالعذاب الذي توعدهم به إن كان صادقاً في امره، وضاق بهم هو أيضاً كما ضاقوا به، واشتكى الى الله وطلب منه أن يفصل في الامر وأن ينجِّيَه هو ومن معه من المؤمنين

فجاءه الامر الإلهي: ((واصنعِ الفلك بأعيننا ووحينا ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مُغرقون)).

فأوحى الله تعالى اليه طريقة صنع السفينة وقيل إنّ الله بعث جبريل عليه السلام فعلمه طريقة صنعها.

وكلما مرّ عليه قومه وهم يرونه يصنع السفينة كانوا يسخرون منه لأنه لا توجد بحار في هذه المنطقة.

الطوفان

كانت العلامة على بدء الطوفان أن يفور التنور أي أن يخرج الماء من الفرن الكائن في بيت نوح عليه السلام.

من دخل السفينة؟

أُمر نوح عليه السلام ان يحمل في السفينة ثلاثة أصناف:

  1. من كلٍ زوجين اثنين.
  2. وأهلك إلّا من سبق عليه القول.
  3. ومن آمن وما آمن معه الّا قليل.

وبعد ذلك بدأ هطول الامطار الغزيرة من السماء واندفاع الماء بقوه من عيون تفجرت عنها الارض.

أخبار عن نوح عليه السلام

قيل انه كان يحمد الله على طعامه وشرابه ولباسه وشأنه كله، وكان صادقاً تقياً أرسله الله تعالى ليهدي به قومه ويَقِيَهم عذاب الآخرة، ورغم عصيانهم وتكذيبهم استمر بدعوتهم الى الله تعالى واتباع الدين الحنيف، وقال رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام عنه: (صام نوح الدهر الا يوم عيد الفطر ويوم الأضحى).

ابناء نوح عليه السلام

أبناء نوح الذين خرجوا من الفلك هم: سام وحام ويافث ومن هؤلاء تشعبت قبائل في انحاء الارض.
كما روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (سام ابو العرب وحام ابو الحبش ويافث ابو الروم).

أضف تعليق