الصحة

العاج

العاج هو نسيج ضام قاسي يغلف اللب في التاج والجذر ويشكل معظم كتله السن يغلفه في منطقه التاج الميناء وفي منطقه الجذر الملاط.

مم يتكون

هو نسيج حي يتكون من خلايا ومادة اساسية تتواجد خلايا على اطرافه الداخلية مجاوره للب التاجي والجذري وترسل الى داخل مادته الأساسية عبر الاقنية العاجية استطالتها الهيولي والمسماة باستطالة تومز العاجية.

يعتبر من الوجه التطوري اول انسجة السن تشكلاً إذ إنه يتشكل قبل الميناء والملاط.

المنشأ الجنيني: ينشا من النسيج الميزانشيمي المتوسطي.

البنية: يشبه الى حد كبير النسيج العظمي مع فارق انه ضمن مادة العاج لا توجد خلايا ولا اوعيه دموية وهو أقسى من العظم.

الصفات الفيزيائية والكيميائية

الصفات الفيزيائية

اللون: اصفر في الاسنان الدائمة واصفر مبيض في الاسنان اللبنية.

الشفافية: شبه شفاف يسمح بمرور الضوء بنسبه أكبر من الميناء.

الصلابة: اصلب من العظم وألين من الميناء، وعاج الاسنان اللبنية أطرى من عاج الاسنان الدائمة.

الكمية والثخانة: يكوّن الكتلة الاكبر من النسج السنية كما ان ثخانة وكميته في الاسنان اللبنية هو تقريبا نصفها في الاسنان الدائمة المماثلة لها.

التركيب الكيميائي

اثبتت التحاليل الكيميائية انه مكون من 10بالمئة ماء و٢٠ بالمئة مواد عضوية و70 بالمئة مواد معدنية.

تتألف المواد المعدنية في العاج الناضج من بلورات هيدروكسي اباتيت الكالسيوم بنسبه 65 بالمئة وهذه البلورات مسطحه وأصغر من تلك الموجودة في الميناء، 5 بالمئة معادن اخرى مثل الكربونات والمغنيسيوم والبوتاسيوم والفلور والحديد.

تتألف المواد العضوية من الكولاجين منغمسة في مادة اساسية مكونة من غليكانات بروتينية وبروتينات مشتقه من الإيلاستين وبروتينات فوسفورية ومواد شحميه.

التركيب النسيجي للعاج

يبني نسيجياً من:

  • الأقنية العاجية والعاج حول القنيوي.
  • والعاج بين القنيوي.

الأقنية العاجية والعاج حول القنيوي

مسار الأقنية العاجية: يخترق مادة العاج عدد كبير من الأقنية العاجية وذلك بدأً من محيط لب السن باتجاه الميناء في منطقه التاج وباتجاه الملاط في منطقه الجذور تسير تلك الأقنية باتجاهات مختلفة وفق توزع شعاعي.

العاج بين القنيوي يتكون من قاعده عضوية واملاح معدنية:

  1. القاعدة العضوية

تتكون من مادة اساسية والياف ضامه تبدو هذه المادة متجانسة وشديده المرونة.

  1. المادة الأساسية

هي المادة اللاصقة التي يتركب قسمها الاعظم بحسب التحليل الكيميائي الحيوي من سكريات متعددة مخاطيه غنيه بكبريتات الكوندريوتين وبروتينات وشحوم.

الالياف الضامة

عباره عن الياف غذائية قطرها بحدود 0.3 ميكرون تتوزع موازية لسطح التجويف اللبي ومتعامدة مع الأقنية العاجية تسمى الياف ايبنر.

الاملاح المعدنية

تظهر بشكل بلورات هيدروكسي الأبايت وتوضع على مسار الالياف الضامة.

تصنيف العاج

العاج الأولي

يتكون من طبقة رقيقة من العاج الساتر ثخانتها بحدود 20 ميكرون تليها طبقة من العاج سماكتها بحدود 150 ميكرون، وهو عاج كريوي يُرى بوضوح بالقرب من المنطقة DEJ في التاج وربما يمتد الى الجذر. حيث يكوّن معظم كتله السن ويكوّن حدود اللب ويتشكل بعد تشكل طبقة العاج الساتر.

العاج الثانوي

هو الذي يتشكل بعد البلوغ وبعد اكتمال تشكل الجذر وكذلك دخول تاج السن المرحلة الوظيفية ولذلك يدعى بالعاج الوظيفي. ويستمر بالتشكل طيلة حيات السن.

العاج الثالثي

له عده اسماء مثل العاج المرمم او العاج الثانوي غير النظامي ينتج كرد فعل من قبل الخلايا المولدة للعلاج في حال:

  1. تعرض استطالتها لمهيجات وضغوط كبيره.
  2. او نخر مينائي عميق وانسحال الميناء.
  3. او انكشاف المادة العاجية بسبب التدخلات الجراحية على الاسنان في معالجتها المحافظة.
  4. اثناء تهيئه الحفر في سياق عمليات لمداواة الاسنان.

أضف تعليق