علم النفس

التنمية البشرية

مفهوم التنمية البشرية

للتنمية البشرية عدة مفاهيم وتعاريف:

• يشير إلى زيادة حرية ورفاهية وقدرة الإنسان على الحياة بالطريقة الأفضل، من خلال إظهار مهاراتهم وقدراتهم الكامنة.

إذ إن التنمية البشرية الحقيقية تؤدي إلى جعل الناس أكثر معرفة بما يريدونه من الحياة وما الذي يجب عليهم فعله لكي يكونوا كما يريدوا أن يكونوا.

الهدف الحقيقي من التنمية هو تنمية القدرات والمهارات التي يصل بها الإنسان إلى حياة ذات قيمة عالية.

وتهدف أيضاً إلى جعل الإنسان في صحة جيدة، ووصوله إلى المستوى الجيّد من المعيشة والمعرفة.

• وهي عملية توسيع شاملة للإدراك الذي يتمتع به الفرد، بما يجعله قادرا على اكتساب قدرات ومهارات جديدة، تمكنه من تحقيق أهدافه في الحياة.

والهدف الأساسي منها هو اكتشاف قدراتك وتطوير مهاراتك، مما يمكنك من جعل حياتك أفضل.

ارتكز مفهوم التنمية البشرية على الإنسان، فالهدف منها هو تنمية الإنسان في جميع النواحي الاقتصادية والاجتماعية والفكرية والسياسية والعلمية والثقافية.

تاريخ التنمية البشرية

يعود تاريخها الى فجر التاريخ ومنذ بداية الخلق والانسان يستخدمها بفطرته التي فطره الله عليها، وذلك لحاجة الانسان إلى تطوير ذاته وقدراته لمواجهة الحياة وتغيراتها، بشكل مرن وسريع، وللحصول على كل ما يريده من الحياة.

مع مرور الزمن أخذت منحى التطور وبرزت بشكل كبير بعد الحرب العالمية الثانية سنة ١٩٤٥ وذلك بسبب الحاجة الملحة لكل الدول الخاسرة إلى ترميم الدولة بالكامل من الناحية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية.

وتأتي امريكا في مقدمة الدول التي سلطت الضوء على التنمية البشرية، والكتاب الامريكان أيضا من أفضل الكتاب على مستوى العالم.

فالكثير من الكتاب في هذا المجال وأصحاب الكتب الأكثر مبيعا وأشهرها في العالم من أمريكا.
لكن!!!!

وبالطبع الرسول محمد صلّ الله عليه وسلم هو المعلم الأول لكل البشرية، ومن معين سيرته ومواقفه وأحاديثه يمكننا أن ننهل الكثير والكثير من دروس التنمية البشرية الصحيحة والحقيقية، ولا نبالغ عندما نقول أنَ هذا العلم كل ما هو فيه نافع.

ومن أبرز علمائها الذين نهلوا من معين التنمية البشرية النبوية وجمعها مع العلوم الحديثة وأثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم مصدر كل تلك العلوم هو الدكتور الراحل إبراهيم محمد السيد الفقي.

ابراهيم الفقي يعد الأب الروحي لهذا العلم، وهو أول من أسس وبدأ بتناول التنمية البشرية في العالم العربي، والمؤلف لكثير من العلوم المرتبطة بها كالبرمجة اللغوية العصبية وتطوير الذات وغيرها من العلوم.

ومن اشهر المحاضرين في العالم: روبرت مورير، جورج كلاسون، ستيفن كوفي، ديل كارنجى، نابليون هيل.

منهجها

تعتمد التنمية البشرية على منهج معين يعتمد على ثلاثة محاور رئيسية:

١. الأشخاص: تهدف الى تحسين وضع الأفراد في كل النواحي الاقتصادية والاجتماعية.

٢. الفرص: تسعى الى تأمين أفضل الفرص للأشخاص وذلك من خلال أمرين:
أولا: تدريب الأفراد لتطوير مهاراتهم وقدراتهم، وثانياً من خلال تأمين الفرص المناسبة لتلك المهارات.

٣. الاختيار: تسعى التنمية البشرية إلى توسيع دائرة الاختيار أمام الأفراد، وذلك اعتمادا على نهج الفرص، وهو توسيع دائرة الفرص للأشخاص، بحيث يستطيع الفرد أن يختار المجال الذي يناسبه لكي يتطور ويبدع فيه.

أهدافها

١. تطويرالمهارات والقدرات.
٢. تحقيق مستويات معيشية لائقة بالفرد.
٣. توفير بيئة معيشية صحيّة وطويلة للأفراد.
وغيرها من الأهداف الكثيرة التي لا يتسع المقام لذكرها في هذا المقال.

إقرأ أيضاً: استراتيجية الاتصال الفعّال ومقومات الشخصية الناجحة

أضف تعليق