الصحة

الأسنان

الأسنان

تعريف الأسنان

هي قطع صغيرة الحجم توجد داخل الحفرة الفموية عند الإنسان وعند عدد كبير من الحيوانات وخاصة الثدييات.

تعد الأسنان من الأجزاء المهمة جداً، إذ إنها تعطي الإنسان الشكل والمظهر الجميل لأنها تمنحه الابتسامة الجذابة، بالإضافة الى دورها الهام في تقطيع الطعام ومضغه الأمر الذي يسهل عملية الهضم، ولها أيضا أهمية في النطق، حيث تساعد على نطق الحروف بالشكل السليم.

تتبع للجهاز الهضمي وتعتبر العناصر الأكثر تخصصا في الجهاز الماضغ.

وتتمفصل مع العظم داخل الفم بوساطة أربطة تسمح لها بحركة محددة للأسنان وهذه الأربطة تابعة لعظم الفك العلوي من جهة وعظم الفك السفلي من جهة أخرى.

تتشكل داخل الحفرة الفموية التي تتألف من: حدود وفتحتين.

يشكل حدود الحفرة الفموية:

من الأمام الشفتين، ومن الجانبين الخدين، ومن الأعلى الحنك، ومن الأسفل اللسان وعضلات قاع الفم.

أما الفتحتين:
١. الفتحة الأمامية:
هي الفتحة الفموية التي تصل الحفرة الفموية بالوسط الخارجي وتكون محدودة بالشفتين.

٢. الفتحة الخلفية: هي الحلق وتصل التجويف الفموي بالبلعوم وتكون محددة بالحنك واللهاة من الأعلى وبالخدين في الجانبين واللسان في الأسفل.

تتوزع الأسنان بشكل قوس على الفكين العلوي والسفلي مشكلة بذلك الأسنان العلوية والأسنان السفلية.

تقسيم الأسنان

تقسم حسب توضعها الى قسمين: الأمامية الخلفية.

١. الأسنان الأمامية: وتدعى بالقواطع وهي عبارة عن أسنان مربعة الشكل تقع في الجهة الأمامية للفم، يوجد أربعة قواطع علوية وأربعة قواطع سفلية.

والقواطع تعتبر من الأسنان التي تحتل أهمية كبرى من النواحي التجميلية واللفظية إضافة لأهميتها في تقطيع الطعام.

الأنياب: هي أسنان حادة تقع قرب زاوية الفم وتعد أسنان قوية بسبب الناحية التشريحية وطول الجذر كما أنها تساعد على قطع وتمزيق الطعام.

٢. الأسنان الخلفية: وتشمل الضواحك والأرحاء.

الضواحك: يوجد ثمانية ضواحك داخل الحفرة الفموية تقع بعد الأنياب مباشرة موزعة الى أربعة ضواحك في كل فك، تساعد الضواحك في تمزيق وسحل الطعام.

الأرحاء: يوجد ثمانية أرحاء داخل الفم وتقع بعد الضواحك مباشرة بالإضافة الى أربعة أرحاء تبزغ مؤخراً تسمى ب أضراس العقل متوزعة بذلك الى ستة أرحاء في كل فك.

تمتلك الأرحاء سطوح طاحنة فهي تقوم بتمزيق الطعام وسحله وطحنه.

تقسيمها حسب زمن بزوغها

وتقسم حسب زمن بزوغها الى قسمين:

١. الأسنان المؤقتة:
(وتدعى بأسنان الأطفال أو الأسنان اللبنية):
هذا النوع يبزغ في عمر ما بين الستة أشهر والسنتين ومعظم الأطفال تتطور أسنانهم في عمر الثلاث سنوات، وعددها عشرون سن موزعة الى عشرة أسنان في الفك العلوي وعشرة في الفك السفلي، وتستمر حتى عمر الستة سنين حينها تبدأ بالسقوط ليبزغ مكانها النوع الثاني من الأسنان.

٢. الأسنان الدائمة:
تبزغ بعمر الست سنوات وتستمر بالبزوغ حتى عمر الاثني عشر عاما باستثناء أضراس العقل التي يمكن أن تتأخر بالبزوغ الى عمر الثلاثون.

ويقسم السن حسب شكله الى قسمين:

١. تاج السن: وهو القسم الظاهر ضمن الحفرة الفموية والذي يقسم الى عدة سطوح (انسي-وحشي-دهليزي-لساني-طاحن).

٢. جذر السن: وهو القسم المنغرس ضمن اللثة والغير واضح ضمن جوف الفم.

تمتلك القواطع الأمامية إضافة الى الأنياب جذرا واحدا، في حين تمتلك بعض الضواحك جذرين أو جذر واحد، أما الأرحاء فبعضها يملك ثلاث جذور وبعضها الآخر يملك أربعة جذور (كالأرحاء العلوية).

بناء الأسنان

يكون السن عدة طبقات من النسج:

١. الميناء: هو الطبقة الخارجية المغطية لتاج السن والذي يساهم في حماية السن بسبب متانته العالية إضافة لإعطاء المظهر الجمالي للسن.

٢. الملاط: هو الطبقة الخارجية التي تغطي جذر السن.

٣. العاج: هو النسيج القاسي الأصفر الذي يقع تحت الميناء والملاط ويشكل الكتلة الرئيسية للجزء الداخلي للسن.

إقرأ أيضاً: تسوس الأسنان

أضف تعليق