علم النفس

الاكتئاب.. أسبابه، أعراضه، وطرق علاجه

تعريف الاكتئاب

الاكتئاب هو حالة من انخفاض المزاج والنشاط الجسمي فيكون مزاج صاحبه كمن في حالة حزن، حداد أو يأس ويتراوح بين يأس خفيف إلى الحد الأقصى من فقدان الأمل بالحياة.

تغير المزاج يكون ثابتا نسبيا ومستمرا لأكثر من أيام وأسابيع وحتى سنوات ويعتبر الهمود هنا حالة مرضية لأن حدته عميقة تتجاوز الحدود الطبيعية كثيراً

قد لا يظهر المزاج الهمودي بوضوح دائماً فقد يتظاهر بوهن، تعب وانهيار عام عقلي وجسمي.

المرض شائع فهو يشكّل 35-40% من كل المرضى النفسيين.

شائع عند النساء أكثر من الرجال بنسبة 2/1 وعادة يبدأ بالأعمار المتوسطة ويصل الحد الأقصى في سن 55-60 سنة.

أعراض الاكتئاب

  • فقدان النشاط
  • فقد الثقة بالنفس
  • تردد المريض وعدم القدرة على اتخاذ القرار
  • فقد الاهتمام بالنفس وبالمحيط
  • فقدان الأمل بالحياة
  • يترافق الاكتئاب (إضافة لانخفاض المزاج) بتباطؤ الفعالية الحركية النفسية، التي تتظاهر ببطء تفكير وبطء كلام وضعف التركيز، وكل شيء يتم بحركة بطيئة
  • بالإضافة لاضطرابات النوم، فالأرق شائع جدا بالإضافة إلى النوم المتقطع والاستيقاظ الباكر مع عدم القدرة على متابعة النوم.
  • فقدان المريض لنشاطه وقوته وشهيته، ويمكن أن يفقد وزنه، وكلما نقص الوزن زاد الهمود أكثر والإمساك.
  • يمكن أن يترافق مع القلق والتهيج خاصة عند الكهول، فالمريض متململ لا يهدأ، وتخف الرغبة الجنسية وقد تصل للعنانة

 ويجب أن يفرق الهمود أو الاكتئاب عن أمراض أخرى.

أسباب الاكتئاب

الأسباب النفسية

  • التأثيرات البيئية الخارجية
  • حدوث نكبة أو كارثة كفقدان قريب وعزيز
  • فسخ الخطوبة لأسباب
  • الرسوب
  • خيبة الأمل
  • أو فقدان احترام الذات
  • أو العجز الجسمي المفاجئ (شخص فقد عمله، شخص متقاعد، الإعاقة والتشوه الجسدي نتيجة حادث ما)

الأسباب العضوية

– أسباب عضوية

  • الريزربين
  • ليفو دوبا
  • رانيتيدين
  • حاصرات بيتا
  • الإستروجينات
  • البنزوديازبينات
  • حاصرات قناة الكالسيوم
  • ألفا ميثيل دوبا (خافض ضغط)
  • انسحاب الكوكائين والمنبهات النفسية الأخرى

اضطرابات استقلابية

  • فرط نشاط الدرق (عند المسنين)
  • متلازمة كوشينغ
  • نقص صوديوم الدم
  • نقص نشاط الدرق
  • فرط الكالسيوم
  • الداء السكري
  • نقص صوديوم الدم

اضطرابات عصبية

  • أورام الدماغ
  • ورم دموي تحت الجافية
  • داء باركنسون
  • التصلب اللويحي
  • الصرع

– اضطرابات غذائية

  • عوز فيتامين B12
  • بلاغرا

أسباب الاكتئاب الأخرى

  • إنتانات فيروسية كالإنفلونزا
  • الولادة
  • سن اليأس

معالجة الاكتئاب

– المعالجة النفسية

  • الجلسات النفسية وإعادة التأهيل المهني والاجتماعي.

– المعالجة الدوائية

  • استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات إذا كان هناك تثبيط في المزاج والفعالية الجسمية ومنها:
  • ايميبرامين، ديسيبرامين، كلوميبرامين، تريميبرامين
  • وهي الأدوية الأوسع استخداماً لمعالجة الاكتئاب الرئيسي، الذي يترافق عادة بهياج واضطرابات النوم.
  • ولها تأثيرات لأمراض أخرى كالرهابات والبوال الليلي وتناذرات الألم المزمن واضطرابات فرط النشاط 
  • ترفع المزاج وتحسن التيقظ العقلي وتزيد الفعالية الفيزيائية
  • استخدام مثبطات عودة التقاط السيروتونين منها:
  • فلوكستين، باروكستين، سيرترالين، فلوفوكسامين، سيتالوبرام
  • تحتاج هذه المجموعة لأسبوعين على الأقل لتظهر فعاليتها في تحسين المزاج وتظهر قمة تحسن المزاج بعد 12 أسبوع.
  • الانتقال إلى مثبطات MAO مع مراعاة المدة الزمنية (إيقاف الأدوية السابقة لمدة لا تقل عن أسبوعين) ومن هذه المركبات:
  • ابرونيازيد، فينيلزين.
  • تملك تأثير منبه للجملة العصبية المركزية
  • تستخدم في حالات الاكتئاب الشديد
  • ولمعالجة النوم الطويل
  • ومعالجة الحالات الرهابية

يجب الأخذ بعين الاعتبار وبشكل جدي التأثيرات الجانبية، مضادات الاستطباب والتداخلات الدوائية لمثل هذه الأدوية.

– المعالجة الضوئية

  • تستخدم في معالجة الاكتئاب الفصلي الناتج عن قلة الضياء، إذا تستخدم مصابيح خاصة بتوهج 2500 لوكس، ويجلس المكتئب على بعد 1 متر لمدة ساعتين صباحاً وساعتين مساءً.

– المعالجة بالصدمات الكهربائية

  • تستخدم في حالات الاكتئاب الشديد والذي يؤدي إلى الانتحار.
  • توضع مساري خاصة على طرفي رأس المريض مع إجراء تخدير غير عميق واستخدام الأدوية المرخية العضلية لتجنب حدوث الأذيات الفيزيائية بالإضافة لتأمين تهوية صنعية.
  • قد تصل فعالية الصدمات 60-80% لا تترك عقابيلاً سوى حالة من النسيان لعدة أيام أو أسابيع.

ملاحظة: الأدوية المضادة للاكتئاب لا تُحدِث تنبيهاً للجهاز العصبي المركزي أو ارتفاع مزاج لدى الأشخاص الطبيعيين.

اقرأ أيضاً: نصائح لتحفيز الذات

أضف تعليق